عالم الفن
أخر الأخبار

صور وأسماء 5 فنانات أجروا عمليات تجميل فاشله .

  • عادة ما تُراود الفنانات وخصوصاً من تقدمن في السن فكرة اللجوء والإستعانه بعمليات التجميل دون السؤال مُسبقاً عن إماكنية فشل أو نجاح تلك العمليات والسبب في ذلك يرجع إلي خوف ورُعب هؤلاء الفنانات من سحب سجادة الشهره من تحت أقدامهن وربما إبتعادهم التام عن ساحة الأضواء _ اليوم في موقع ” المقال العربي ” نعرض لكم وبالصور أسماء لخمس فنانات أجرين عمليات تجميل فاشله
    تابع في هذا المقال 👇

  • الضحيه الأولي / حوريه فرغلي :
    _ حيثُ أجرت الممثلة حورية فرغلي صاحبة لقب ملكة جمال مصر سابقاً عملية جراحيه تجميليه في أنفها ، تلك العمليه التي باءت الفشل ونتج عنها أضراراً بأنف حوريه حتي وصل بها الأمر إلي صعوبات ومشاكل حاده بعملية التنفُس فضلاً عن تغييرات جذريه واضحه بشكل ووجه ملكة الجمال السابقه .
    _ هذا وقد بدا ذلك واضحاً حينما طلت على شاشة التلفزيون في مقابلة خاصة وبدت وكأنها امراة أخرى فقدت تغيرت ملامحها إلى حد بعيد بسبب سلسلة عمليات التجميل التي أجرتها في أنفها هذا عدا الابتسامة الهوليودية التي جعلت ابتسامتها تكشف عن أسنان بعيدة  كل البعد عن الطبيعية ، فلم تعد حورية هي تلك الممثلة صاحبة الملامح التي تمثل الجمال الشرقي الطبيعي ، فلم يبالغ الإعلامي شريف مدكور ، عندما قال إنها أصبحت تشبه مايكل جاكسون قبل أن يعود ويعتذر عن هذا التعليق الذي اعتبره البعض جارحًا .

  • الضحيه الثانيه / إليسا :
    _ تلك الفنانه التي أصبحت إنسانة أخرى بكل ما للكلمة من معنى ، فقد تغيرت ملامحها إلى حد بعيد ، فيما ترفض الفنانة التحدث عن تلك العمليات ولكنها لم تستطع منع الصحافة والجمهور من الحديث عن التشويه الذي أصاب القسم الأسفل من وجهها لجهة الشفاه ، حيث أصبحت ضحكتها تميل إلى جهة على حساب الأخرى ، حيث يبدو أن إليسا قد اجرت سلسلة عمليات من أجل التخفيف من حدة هذا التشويه.

  • الضحيه الثالثه / نوال الزُغبي :
    _ تلك الفنانه التي إضطُرت للسفر إلى فرنسا من أجل علاج التشويه الذي أصاب شفتيها نتيجة الحقن المستمر وقد أجريت لها في فرنسا عملية جراحية لا تزال آثارها ظاهرة للعيان حتى الآن ولكن ما يخفف من حدتها هو المكياج ، لأن نوال تعرف تمامًا كيف تختار الماكيير الخاص بها من أجل إخفاء ما خلفته تلك العملية من تشويه أيضاً .

  • الضحيه الرابعه / لوسي :
    _ هذه الفنانه التي تدعي بانها لم تجر سوى عملية واحدة فقط وهي تكبير شفتيها ، ولكن العملية فشلت فشلًا ذريعًا وبقيت لأكثر من ثلاثة أشهر في منزلها حتى عادت شفتيها إلى طبيعتها ، ولكن من ينظر إلى ملامح لوسي بشكل جيد يدرك تمامًا انها أجرت عمليات تجميل في وجهها جعلتها تبدو أصغر سنً ، ويبدو أن جراح التجميل الذي أجرى لها عملية الللفتينغ كان حريصًا على عدم تغيير ملامح وجهها ، هذا ما نفعها بعض الشئ وحماها من التعرض لتشويه بالوجه كالذي تعرض له من سبقوها من زميلاتها الفنانات .

  • الضحيه الخامسه / ميسره :
    _ تلك الفنانه المُختفية عن الانظار إلا في بعض المناسبات ، فقد اجرت عملية تجميل أدت إلى تشويهها بدلًا من تجميلها، وقد قامت برفع دعوى ضد الطبيب الذي اجرى لها العملية، ولكنها لم تستطع تحصيل حقها ، لأن وجهها أصبح غير معبر على الاطلاق، ولم تعد تستطع الضحك بشكل طبيعي ، لذلك حاولت فيما بعد انقاذ ما يمكن انقاذه ، وأجرت سلسلة من العمليات التي أدت إلى راحة اعصاب الوجه إلى حد ما .

  • رأي الطب النفسي في جراحات التجميل :
    _ يقول أستاذ الطب النفسي د . كمال رشاد : أن اقبال الفنانات على عمليات التجميل مُقترن لديهُن بفكرة البقاء تحت الاضواء وإطالة عُمرهن الفني وقدرتهن على تجسيد ادوار لا يسمح عمرهن الحقيقي بتجسيدها لو تركن انفسهن على طبيعتها ، مشيرًا إلى أن ممثلة سورية رفض ذكر اسمها أتت إلى عيادته ، وكانت في حالة نفسية سيئة وقالت له بالحرف الواحد
    “إنها عندما تنظر إلى المرآة لم تعد ترى نفسها، بل تجد امامها امرأة أخرى”
    _ وأنه أصبحت هناك حالة من الغربة ما بين جسد الممثلة وروحها مما قد يؤدي إلى حالة من الانهيار العصبي خاصة عندما تقوم الفنانة بسلسة من عمليات التجميل دفعة واحده .

الوسوم
إقراء أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock