الإنسانية لا تُشتري

الانسانيه لا تشتري

إعلان

لقد خلقنا الله بفطره سليمة ، وقلوب بيضاء لا يشوبها سواد الحقد أو الطمع ، خلقنا ثم خيرنا بين طريقين إما للخير وإما إلى الشر . فكل منا مخير بين أن يسقي في قلبه بذور الرحمة و الإنسانية وإما أن يتجرد من كل معاني الخير والرحمة ويجعل صفاء قلبه بلون الظلام ، فرفقا بقلوبكم وإنسانيتكم ، ولا تجردوا قلوبكم من الخير فاليوم لكم وغدا عليكم . اليوم نسمع ما لا نعقل حدوثه أب يتجرد من إنسانيته ويقتل أبنائه وأم هي الأخرى تتجرد من كل معاني الرحمة وتودي بأطفالها أمور لا ندري كيف فعلها أصحابها ؟ كيف للقسوة أن تتملك من قلوبهم وتعمي عين الإنسانية فيهم ! والله ولا ألف عذر يغفر لقسوة قلوبهم وبشاعة ما يفعلون

وعلى الرغم من قسوة هذا العالم إلا أن الإنسانية مازالت تتجسد في أشخاص لا تتكرر وحتى إن غادرونا فإنهم يتركوا خلفهم جميل الأثر ،وطيب الأخلاق فقد غادرنا صباح اليوم الثلاثاء الموافق 28/7/2020

الدكتور محمد مشالي ” طلبلب الغلابه “

إعلان

أفضل مثال للإنسانية طبيب الغلابه كما أطلقوا عليه رجل سقى في قلبه بذور الإنسانية ، وعاش عمره في طريق الخير زاهدا في كل مزايا أي طريق أخر ، ومهما كتبت صحف العالم عنه لا تفيه حقه فإنه لم يبتغ شهره أو مقابل فقط كان يبتغي بأفعاله وجه الله ومرضاته ،إنه الدكتور محمد مشالي من مصر ،الذي رفض المساعدة المادية من مثال أخر يطول حديثنا عنه إن بدأنا ،غيث الإماراتي من خلال برنامج قلبي اطمئن . عندما زاره الشاب غيث في عيادته البسيطة في القاهرة والمتواجدة في حي شعبي . طبيب يعالج الفقراء بمبلغ بسيط جدا لا يتعدى10 جنيهات مصريه . رفض أي مساعده ماديه وأخبره بأنه سيبقى في ذلك الحي الشعبي الذي يعيش به ويستمر بمعالجه الغلابة إلي أخر يوم في حياته ، والأجمل أنه طلب طلبا جعل الشاب غيث يتفاجئ ، وهو أن يتبرع بهذا المال لجمعيات خيريه متواجدة في نفس الحي . فرحمه الله على رجل عاش في ظل الله طوال عمره .

إعلان

الإنسانية في النهاية هي اختيارك من البداية فأزرع بقلبك خير وأترك خلفك طيب الأثر اليوم ليتذكرك العالم به غدا

الإنسانيه لا تُشتري
الإنسانيه لا تُشتري

شاهد أيضاً : الإفتاء تُجيب : هل إستبدال الأضحيه بمبلغ مالي للفقراء يجوز شرعا ؟ فيديو

رابط خارجي

إعلان

إعلان