ما هو الطابور الخامس ولماذا سُمي بهذا الإسم ؟

تعريف مصطلح الطابور الخامس ولماذا سمي بهذا الإسم

إعلان

كثيراً ما تردد في الفتره الأخيره وخصوصاً في العشرة سنوات الماضيه كلمة الطابور الخامس وظلت ترددها الصحف والقنوات وخصوصاً في الفتره بعد العام 2011 بعد ثورات الربيع العربي وظل الإعلاميون يرددونا ويحذرون الجماهير من الإنسياق خلفه وخصوصاً الثوار ويذيعون حول الإنتباه جيدا وضرورة التفريق بين مطالب الثوره الحقيقه وبين مطالب الطابور الخامس ، فما هو الطابور الخامس وما هو قصته ولماذا سُمي بهذا الإسم ؟ هذا ما سنعرفه من هذا المقال ..

الطابور الخامس :

هي كلمة تًطلق علي الجماعات والأفراد التي تعمل من وراء الثوار ويكون لها مطالب لمؤسسات مواليه لجماعات خارجيه لها أطماع في الدوله التي تعاني من هذا المُصطلح تتخفي في زي الثوره ولكن في الحقيقه يكون لها أطماع أخري. وهم في الأصل عُملاء يعملون لمصلحة العدو.

إعلان

صاحب التسميه :

أول من أطلق هذا المُصطلح هو الجينرال الأسباني ” إيميولا مولا فيدال ” في العام 1936 أثناء الحرب العالميه الأسبانيه .

إعلان

سبب وقصة تسمية المُصطلح بهذا الإسم :

أثناء الحرب الأهليه الأسبانيه كانت هناك قوات تزحف نحو العاصمه الأسبانيه مدريد وكانت تلك القوات تتكون من أربعة طوابير لكن هناك خلف تلك القوات الأربعه كان هناك قوات تسير خلفهم تتقدم لأغراض أخري تريد النيل من مصلحة الدوله والجينرال الأسباني إيميولا هو من أطلق عليهم ذلك الإسم ، ومنذ ذلك العام ظلت تلك التسمية تتردد بقوه في الأوساط الثوريه والعسكريه والسياسيه ولكنها إنتشرت بقوة خلال السنوات الأخيره .

وبعد العام 1945 زاد إنتشار ذلك المُصطلح أثناء إنتشار الشائعات التي كانت تريد إشعال الفتنه بين قضبي الحرب العالميه الثانيه أثناء فترة الحرب الباردة .

تعريف المُصطلح بإيجاز : كلمة تُطلق علي أي جماعه تريد زعزعة الأمن داخل أي دولة ويكون هدفها التخريب وتكون متسترة خلف جماعه ثوريه وتتكلم بلسانها .

شاهد أيضاً : سؤال وجواب : لماذا حرم الله شرب الدم ؟ شاهد بنفسك

إعلان

إعلان