مقالات علمية
أخر الأخبار

محمد أبو النور يكتُب : رساله إلي حوَّاء

إلي من أحبها قلبي ووجداني :

بسلامٌ من القلب للقلب .. وعتابٌ من الروح للروح أبدأ رسالتي إليكي ثم أما بعد : يقولُ نزار قباني : ” ليس كل شيء في القلب يُقال ، لذلك خلق الله التنهيدة ، الدموع ، النوم الطويل ، الإبتسامة الباردة ، ورجفة اليدين ” هكذا يبدو حالي أيامٌ طويله مضت .. حتي صارت كُلُ جوارحي تسأل متي يتجدد اللقاء ؟ متي تستعيد قوانين الطبيعه نشاطها فتسيل من سماء فراقنا مطرٌ يُحيي وردتنا من بعد قحطٌ ويباس . متي ؟

حيرة وبلاء الحب تضحية يعجز اللسان عن وصفها فالحبُ إحساسٌ جميل .. وحلاوة الحُبِ في مرارتُه فمن لم يتذوق مرارة الحب فهو لا يعرفُه .

لماذا ؟

لماذا يا حبيبتي تركتيني وحيداً .. أواجه أعنف الأمواج .. وتتلاعب بي رياحُ الزمن هُنا وهُناك !!
لماذا يا حبيبتي ؟
قلبي يتألم.. ينزف بشدة .. بشدة
بفقدك .. صار الضياءُ في عيني ظلاماً ..
أصبحتُ لا أُميز شيئاً ..
صارت الدنيا كحُطام لا تعني لي شيئاً !
بفقدكِ هجرتُ لذيذُ الحياه
وصار الهم أنيسي !!
حبيبتي !!
أتعلمين ؟ لقد كنتِ كل شيء لي في هذه الحياة !
سكنتِ قلبي بدون استئذان ..
وخالط حُبك شغاف قلبي !!
في سالف الزمان قال الشاعر :
( أتاني هواها قبل أن أعرفُ الهوى .. فصادف قلبي خالياً فتمكنا )
حبيبتي !!
مهما كُتب في حقكِ فلن أصل إلى شيء ..
كل كتاباتي .. كل معاناتي ..
مهما فعلت ..
مهما قدمت ..
مهما شكرت ..
مهما .. مهما .. ويطول الكلام !!
كلها .. جميعها .. كقطرة من بحر ما قدمتيه لي .. من حنان .. من عطف .. من حُبٌ ورعاية ..
لو لم يكن ما قدمتيه لي من جميل سوى أنكِ كنتِ سبباً في وجودي في هذه الحياة لكُنتي أكفيتي.. ووفيتي !! وتجاوزي حد المكافأة !!
وعدٌ عليّ يا حبيبتي سأكون أميناً علي سعادتك
سأكون لكي شاطئٌ ما دام الدم يجري في عروقي !!
سوف أهديكي حياتي حتى يحين وقت مماتي !!
لن أقسو عليكي مُجدداً .. ما دام بالقلب نبضات !!
فقط عُودي حتي أوفي بوعودي .

وفي مسك الختام :

وفي الختام إن كان يُرضي العُشاقُ والأشواقُ ما أنا فيه حقاً سأرضي . . إن كان لي نصيبٌ في اللقاء فحقا لن أضلُ ولن اشقي .. هيا يا حوَّاء لُمي ما تناثر من ثنايا روحي ولَّوني ما رسمتهُ لكي من لوحات جميله .. هيا فإن كانت الدُنيا كما يقولون حياةٌ مريره فصدقيني يا عُمري هي في عُمقك وأعماقك حقاً حياةٌ جميله .

المُرسل إليكي : مُحمد

إقرأ أيضاً : عن سوء الظن في الحُب يكتُب محمد أبو النور مقالاً بعنوان : “الفُرصه الأخيره “

الوسوم
اظهر المزيد

رئيس التحرير : محمود عبد العليم

لتقديم الإقتراحات والدعايه والإعلان .. برجاء الإتصال علي رقم : 01062371667

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق