الثقافةمقالات علمية
أخر الأخبار

مخاطر مشاهدة " الأفلام الإباحيه " وما هو حكمها في الإسلام ؟

إدمان الأفلام الإباحيه :

  • مدمن الأفلام الإباحية، لا يستمتع بأي شيء غير أنه يشاهدها، فالذي يشاهد هذه الأفلام، ليس بالضرورة هو شخص محروم، ولديه كبت جنسي، هو مريض بمشاهدة الإباحية.
  • في أمريكا، هناك أكثر من أربعين شخص بالغ، يزورون المواقع الإباحية، بشكل منتظم وثابت، وهناك بحث من كل خمس مواقع بحثية، تكون فيها مواقع إباحية.
  • و20% من الرجال على مستوى العالم، اعترفوا أنهم يشاهدون الأفلام الإباحية، حتى أثناء عملهم، و88% من الأفلام الإباحية، تحتوي على مشاهد تعذيب جنسي.
الأفلام الإباحيه
الأفلام الإباحيه

مخاطر وتأثير الأفلام الإباحية على الحياة الإجتماعية :

  • مشاهدة الأفلام الإباحية، تؤثر على سلوكك اليومي بكل تفاصيله، في عملك ودراستك، وعلاقاتك الاجتماعية، مع الأهل والأصدقاء.
  • والعلاقات العاطفية، بين الخاطبين، أو مع الزوجة، وتتحول العلاقة العادية إلى فتور، ثم يحصل فتور في العلاقة الجنسية.
  • ستجد أن العلاقة الجنسية السوية، عبارة عن شيء ممل، ومعظم الأشخاص الذين يزورون المواقع الإباحية بشكل مستمر.
  • يحصل لهم ضعف في الإنتصاب، أثناء ممارسة الجنس الطبيعي، وهذا ليس معناه أن الشخص لديه ضعف بالانتصاب بشكل عام.
  • لأن العامل المخفز للمخ، والذي يشعره بالاثارة الجنسية، هي الأفلام الإباحية، وبالتالي يكون الانتصاب لدى الرجل، في أقسى درجاته عند مشاهدته للأفلام الإباحية.
  • وليس عند ممارسة العلاقة الجنسية العادية، ولكي يحصل له انتصاب قوي، أثناء ممارسة الجنس الطبيعي، يضطر لا إرادياً، أن يتخيل ويتذكر المشاهد التي رآها.
  • وذلك لتحفيز المخ، حتى يرسل إشارات إلى الجسم، تشعره بالاستثارة الغير طبيعية، ويعود الانتصاب طبيعياً، ولو افترضنا أن الانتصاب بقي قوياً، ولم يتأثر.
  • سيستمر بممارسة الجنس، بانتصابه القوي، وكل مرة سيجد أن ممارسة الجنس مملة، لأن المخ تعود على الإثارة الجنسية، عن طريق الأفلام الاباحية.
  • وكما قلنا على فيلم دون جون، بعلاقاته النسائية، وكان يمارس الجنس مع كل واحدة، ثم يعود ليجلس أمام الكمبيوتر بعدها، ليشاهد الأفلام الإباحية.
الأفلام الإباحيه
الأفلام الإباحيه

تأثير الأفلام الإباحية علي الأزواج :

  • عندما يتعود الرجل على مشاهدة الأفلام الإباحية، يشعر بالإحباط عندما يطلب من شريكته، تجربة هذه الأفعال الجنسية الخطيرة، وترفض ذلك.
  • الأفلام الإباحية، هي عبارة عن دعارة بحتة، وهذه هي وظيفتهم، بأن تفعل المرأة أو الرجل، أي شيء مهما كان مؤلماً، أو خطيراً لمجرد الحصول على المال.
  • والرجل عندما لا ترضى زوجته، أن تمارس معه هذه الممارسات، يلجأ لفتاة الليل، لأنها من الممكن أن تفعل له أي شيء يريده، مقابل المال.
  • وهناك دراسة عن فتيات الدعارة، أكدت أن 80% منهم، عرض عليهم صور إباحية من الرجال، لكي يوضحون لهم، ما الذي يريدون فعله.
  • ممارسة الجنس السوي، هي من الأشياء التي لا تظهرها الأفلام الإباحية، التي يكون فيها ود وتفاهم، واستجابة كل شريك لطلبات، واحتياجات الآخر.

الفرق بين إدمان الإباحية وإدمان المخدرات :

  • مدمن الإباحية، عندما يجد نفسه لا يستطيع أن يتوقف عن مشاهدة تلك الأفلام، يحاول أن يضحك على نفسه، بأنه ليس مدمن مخدرات.
  • خطر إدمان الإباحية كمخدر، يتفشى بين المراهقين وغيرهم، أخطر بكثير من باقي المخدرات، لأنه متاح لك، بمجرد الضغط على الموبايل.
  • بينما المخدرات مثل الهيروين، تكون غالية الثمن، وليس كل الناس يستطيعون شراءها، والإباحية تستهدف أكبر شريحة ممكنة من الناس، وللأسف نجحت الإباحية في هذا.
الأفلام الإباحيه
الأفلام الإباحيه

كيف نعالج شخصاً من إدمان الإباحية ؟


هناك علاج للإدمان على الإباحية، لأن الإباحية تعالج مثلها، مثل أي مرض عقلي، وأي نوع من أنواع الإدمان، ومن الممكن أن يكون فردياً أو جماعياً.

وفي كلا الحالتين، يتطلب تدخل من طبيب نفسي مختص، والجلسات الفردية تكون من 30 إلى 60 دقيقة، وتركز على سلوكيات الفرد، التي لها علاقة بإدمان المواد الإباحية.

لكن العلاج الجماعي، يكون أفضل، لأنه يوفر لك التواجد مع أشخاص، يعانون من نفس الحالة المرضية، ووضعوا في نفس التحدي.

وهناك العلاج الإدراكي cognitive based the arapy، وهذا العلاج يعتمد على مبدأ، أن أفكارنا ومشاعرنا وسلوكنا، كلهم مرتبطين مع بعضهم البعض.

ولو حصل فتور أو ضعف في إحداهم، سيؤدي إلى نتائج خطيرة، تؤثر على حياتنا بشكل كامل، وهو يركز على تغيير المعتقدات السلبية، إلى معتقدات إيجابية.

مثل معتقد أني مدمن أفلام إباحية، ومن المستحيل أن أستطيع أن أستغني عنها، وهو يجعلك متيقن، أن هذه مجرد فكرة سلبية، وليست مستحيلة، ومن السهل أن تتعالج من الإباحية في يوم من الأيام.

  • ولو دعمنا هذا النوع من العلاج، مع تحفيز يومي، يكتب بيد المريض، نرى انتصاره وتحسنه، يكتبه بيده كل يوم، أمام عينيه، سيجعله يتعافى بشكل أسرع.
  • ولأن إدمان المواد الإباحية، يتبعه اكتئاب وقلق، هناك بعض الأطباء، يحبون الاستعانة بمضادات الاكتئاب، في علاج إدمان الإباحية.
  • وقد يكون لها أعراض جانبية على المريض، فحاولوا أن يستخدموا علاجات بديلة، مثل دواء naltrexone.

وهذا يقلل من أعراض الانسحاب، التي تأتي لمدمن الأفلام الإباحية، ومدمن أي مادة مثل الكحول أو الخمور، أو أي نوع من المخدرات.

وهذه الأشياء، تستخدم تحت إشراف أطباء طبعاً، فالطبيب هو الذي يحدد، إذا كان من الواجب تناول هذا الدواء أم لا

الأفلام الإباحيه
الأفلام الإباحيه

حكم مشاهدة الافلام الاباحيه في الإسلام :

قال تعالى في محكم التنزيل : “قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ” .

وقال الفقيه ابن حجر الهيتمي: “الكبيرة الثانية والأربعون بعد المِئتين؛ نظر الأجنبية بشهوة مع خوف فتنة”،.

  • فإذا كانتْ رؤية الأجنبية بشهوة وخوف فتنة من كبائر الذنوب، فمشاهدة الأفلام الإباحية أولى بذلك، لتمكن الناظر فيها من رؤية ما لا يمكن الاطلاع عليه في الخارج إلا بمشقة، مع إدامة النظر وتكراره، وحصول الشهوة غالبًا.
  • وما يترتَّب على ذلك من ألوانِ الفساد كالاستمناء أو الوقوع في الزنا أو الفاحشة.

وقد وردَ عن النَّبيِّ -صلى الله عليه وسلَّم- : “كُتِبَ على ابنِ آدمَ نصيبُهُ منَ الزِّنا، مدرِكٌ ذلِكَ لا مَحالةَ، فالعينانِ زناهما النَّظرُ، والأذُنانِ زناهما الاستماعُ، واللِّسانُ زناهُ الكلامُ، واليَدُ زناها البَطشُ، والرِّجلُ زناها الخُطا، والقلبُ يَهْوى ويتمنَّى، ويصدِّقُ ذلِكَ الفرجُ ويُكَذِّبُهُ”. فالعينُ تزني وزناها النظر، ومشاهدة الأفلام الإباحية زنا للنظر والعياذ بالله.

الأفلام الإباحيه
الأفلام الإباحيه

شاهد أيضاً : ماذا تعني ظاهرة الإحتباس الحراري ؟

out link

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق