المزيدصحة و جمال
أخر الأخبار

6 فوائد عظيمه للحج والعُمره ؛ فما هيّ ؟

فضل زيارة بيت اللّه الحرام

_ يُعد حج بيتُ اللّه الحرام و العُمره من أهم وأعظم الشعائر الدينيه في الإسلام فضلاً عن أن الحج رُكناً أساسياً من أركان الإسلام الخمسه ، كما ورد ذكرُ الحج بالقرءان والسُنه لما له من فضلٍ عظيم علي الفرد والمُجتمع ومنه قولُ اللّه تعالي :
” وَأَذِنَ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوك رجالاً وَعَلِي كُلّ ضامرٍ يَأْتِين مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَظِيم”
وأيضاً حديث رسول اللّه ( ص) :
” العُمرة إلي العُمرة كفارةٌ لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاءٌ إلا الجنه ”
_ فما هو تعريف الحج والعمره ؟ وما هي فوائدهما للفرد والمُجتمع ؟ وهل حقاً أداءُ العُمره في رمضان يُعادل حجاً؟
إقرأ في هذا المقال ..

  • أولاً تعريف الحج والعُمره :
    _ الحج هو سفر المُسلم قاصداً بيت اللّه الحرام بمكه المكرمه بموسم الحج في شهرُ ذي الحجه قاصداً أداء شعائر دينيه تُعرف بإسم مناسك الحج وهي فرضٌ واجبٌ علي الانسان المُسلم مره واحده بالعُمر وهو رُكناً أساسياً من أركان الإسلام الخمسه الواجبه علي كل إنسان مُسلم بالغٌ وقادر .

_ العُمره : هي زيارة بيتُ اللّه الحرام للقيام بالتعبُد للّه تعالي عن طريق الطواف حول الكعبه والسعي بين الصفا والمروه ، هذا ولا يرتبط موسم العمره بشهر مُعين بل إنها مُتاحه طيلة أيام العام وأركانها مثل أركان الحج عدا الوقوفُ بجبل عرفات ذلك الركن الأعظم من أركان الحج .

  • فوائد الحج والعمره علي الفرد والمجتمع :
    للحج والعمره 6 فوائد عظيمه :-
    1_ غُفران الذنوب كُلها لمن حج أو إعتمر والدليل قول الرسول الكريم ( ص) :
    ” من العمرة إلي العمُمرة كفارةٌ لما بينهم والحج المبرور ليس له جزاءٌ إلا الجنه ”
    2_ إكتمال أركان الإسلام بالحج الذي يُعد خامس الأركان الأساسيه لدين الإسلام وفي ذلك ثوابٌ عظيم .
    3_ انبساط الرزق لمن حج أو إعتمر والدليل قولُ الرسول (ص) :
    ” تابعوا بين الحج والعُمره فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خُبث الحديد ”
    4_ زيادة البركه ف المال والصحه للحاج أو المُعتمر لما في تأديتهما لتلك الفرائض من شكرٌ لله تعالي علي نعمة المال والصحه أولئك من اهم النعم التي يتمتع بها الانسان وبالتالي شكرٌ يعقُبُه زياده والدليل قول اللّه تعالي :
    . “ولئن شّكّرتُّم لآّزيدّنّكُم “
    5_تعلو شئون الحاج او المُعتمر لما قاموا به من إظهار كمال التذلُل للّه تعالي بلبس الإحرام وإظهار الفقر لله تعالي الواحد القهار فمن تذلل وانخفض لله علت رأسُه بين الخلق والبشر .
    6_ احتشاد جميع المُسلمين الوافدين من شتي بقاع الأرض في مكانٍ واحد يتعارفون ويتحابون ويتهادون وتندثر الفوارق بينهم لا فرق بين عربيٌ وأعجمي .

  • هل أداء العُمره في رمضان تُعدُ حجاً ؟
    _ الإجابه نعم ، وذلك لما ورد في أحاديث النبي صلي اللّه عليه وسلم :
    ” عُمرةٌ في رمضان تعدلُ حجاً .
    صدق (ص)
    وأيضا قوله صلوات ربي وسلامه عليه :
    ” من بقي الي جوار بيت اللّه الحرام في شهر رمضان فقد لحقه أجراً عظيما
    _ وفي الاخير ؛ اللّهُم لا تحرم قلباً يدق إشتياقاً لزيارة بيتك الحرام واقبل اللهم ممن زار حجته وعُمرته وتقبل منا ومن الجميع صالح القول والعمل ، آمين .
الوسوم
إقراء أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock