أخبار عاجلةمنوعات
أخر الأخبار

ظاهرة “عمل الأطفال” ورحله بين الإستغلال والتدمير _ بقلم : محمد أبو النور

مقدمه :

  • الطفل هو مسمى يطلق على الإنسان منذ ولادته وحتى مرحلة ما قبل البلوغ، ويعتبر الأطفال الفئة الأهم في المجتمع ؛ حيث إنّ تربيتهم بطريقة صحيحة لها الأثر الكبير في المجتمع في الحاضر والمستقبل.
  • لذلك لا بدّ من الاهتمام بهم، وإعطائهم جميع حقوقهم كالحق في التعليم، والرعاية الصحية ، والحقّ في اللعب والترفيه، ومنع كلّ الظواهر التي تحول دون حصولهم على حقوقهم كظاهرة عمالة الأطفال .
  • في هذا المقال سنقرب الصوره من تلك الظاهره الغاشمه ونناقش أسبابها ونتائجها وطرق القضاء عليها والتخلص منها .. تابع

أسباب إنتشار ظاهرة عمل الأطفال :

  • المستوى الثقافي المتدني للأسرة؛ حيث إنهم ينظرون إلى التعليم على أنّه أمر لا فائدة منه.
  • ارتفاع مستويات الفقر عند الكثير من الأسر، ممّا يدفع الكثير من الأطفال إلى العمل من أجل مساعدة أهلهم، والإنفاق عليهم.
  • قلّة وجود المدارس في بعض المناطق الفقيرة؛ وغياب سياسة التعليم الإلزامي فيها.
  • الجهل بالقوانين التي تمنع عمالة الأطفال.
  • الحروب والأزمات التي تخلق العبء الاقتصادي، وتزيد الفقر.
  • سوء النظام التعليمي السائد في بعض المدارس مثل سوء معاملة المعلمين الذي يتسبّب في عدم الرغبة في الطالب في الدراسة، وبالتالي ترك المدرسة، والخروج للعمل في سنّ مبكّر، كما قد يكون موقع المدرسة البعيد بالنسبة للأطفال هو السبب الذي يدفعهم لترك المدرسة، والخروج للعمل.
  • نقص البرامج الدولية التي تحارب الفقر.
78159572 416865162529128 4619891433187311616 n - ظاهرة "عمل الأطفال" ورحله بين الإستغلال والتدمير _ بقلم : محمد أبو النور
صوره ارشيفيه من موقع فيس بوك

التأثيرات السلبية لظاهرة عمل الأطفال :

هناك أربعة جوانب أساسيّة تؤثر على الطفل الذي يُستغل من الناحية الاقتصادية بالعمل الذي يقوم به ، وهي كالتالي :

  • تغيرات في النمو والتطورالجسدي : حيث يتأثّر الطفل صحياً من ناحية القوّة والتناسق العضوي، والسمع والبصر بسبب الكدمات والجروح وصعوبة التنفس والنزيف وغيرها.
  • انخفاض التطوّر المعرفي للطفل : حيث يتأثّر تطور الطفل المعرفي والثقافي الذي يترك التعليم ويتوجه إلى العمل، وذلك من حيث انخفاض مقدرته على القراءة والكتابة والإبداع والحساب .
  • انخفاض التطوّر العاطفي للطفل : حيث يتأثر من حيث عدم احترامه لذاته وتقبلّه للآخرين، وارتباطه بأسرته نتيجة بعده عن الأسرة والنوم خارج المنزل.
  • التعرّض للعنف من قبل أصحاب العمل.
عمل الاطفال _ فيديو

أسباب ظاهرة عمل الطفل من وجهة نظر الطفل نفسه :

  • عامل اقتصادي : أي الحاجة الماديّة للعمل، وبيّنت الدراسات أنّ ما نسبته (67,7% ) من الأطفال العاملين يكون السبب لديهم هو دافع اقتصادي لرفع دخل الأسرة .
  • عامل اجتماعي : أي الاعتماد على النفس وملء الفراغ، بالإضافة إلى الاستغلال، وكانت النسبة (10.8%).

عواقب عمل الأطفال من عواقب عمل الأطفال:

  • الحرمان من التعليم، والتأثير السلبي على النمو العقلي والبدني. الجهل بالمخاطر على المدى القصير والطويل التي تحف بعملهم.
  • العمل لوقت زمني طويل، حيث يعتبر ذلك حرماناً صريحاً للطفل من التفاعل مع مجتمعه والاندماج مع أسرته، ويؤثر على تنمية شخصيته ودعمه العاطفي بالسلب.
  • الإصابات البدنية والتشوهات الناتجة عن استخدام الآلات الخطيرة في المزارع والمصانع، والتسمم من مبيدات الآفات، بالإضافة إلى تسببها بشلل الأطفال والخناق والملاريا أيضاً.
  • نقص النمو بين فئة الأيدي العاملة من الأطفال، لذلك فإنهم يكونون أقصر قامةً وأخف بنية عن غيرهم من الأطفال.
  • المشاكل الصحية المزمنة، كالأمراض التنفسية، التليف الرئوي، السرطان بأنواعه.
  • تفشي الإيدز، وغيره من الأمراض المنقولة جنسياً؛ حيث يخضع ما يفوق المليون طفل سنوياً على ممارسة الرذيلة إجباراً، فيظهر الحمل، وإدمان المخدرات، وغيرها من الأمراض العقلية.
  • سوء التغذية والتعب والإرهاق.
57 - ظاهرة "عمل الأطفال" ورحله بين الإستغلال والتدمير _ بقلم : محمد أبو النور
ظاهرة عمل الطفل

خطورة عمل الأطفال :

  • تكمن الخطورة في ظاهرة عمل الأطفال في خطورة الأنشطة والمهام المُناط للقيام بها، ففي حال كانت تشكل خطورة على البالغين فإذاً هي خطرة على الأطفال أكثر كونهم أضعف من حيث النمو البدني والعقلي.
  • وبالرغم مما يتركه العمل من مخاطر على حياتهم إلا أنّ هناك فئة متفوقة في العمل، تحتاج أن تكون على دراية تامة في التعامل مع مايحف بهم من مخاطر، خاصةً عند التعامل مع الآلات، والأدوات.
  • وقد يتفاقم أمر الخطورة إلى الإصابة بأمراض جسدية: كالربو وأمراض الجلد، وبعض المشاكل السلوكية والبدنية والعقلية، كما أنّه من الممكن حدوث الوفاة في بعض الأعمال الخطيرة.

المكافحة الدولية لظاهرة عمالة الأطفال :

العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية :

  • أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العهد في عام 1966م، وقد تضمنت المادة العاشرة من هذا العهد ضرورة حماية الطفل من الاستغلال الاقتصادي والاجتماعي.
  • ومنع تشغيلهم في أعمال تؤذي أخلاقهم، وتضرّ بصحّتهم، كما أنّها ألزمت الأطراف الموقعة عليه على تحديد سن للعمل؛ بحيث يُمنع تشغيل الأطفال.

الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل :

  • هي اتفاقية أقرتها الأمم المتحدة في عام 1989م، وقد وضعت فيها مجموعة من الحقوق الخاصة بالأطفال.
  • وقد تضمّنت المادة رقم 32 منها حماية الأطفال من الاستغلال الاقتصادي، فضلاً عن إلزام الدول بوضع حدّ أدنى لسنّ العمل.
featured image index - ظاهرة "عمل الأطفال" ورحله بين الإستغلال والتدمير _ بقلم : محمد أبو النور
ظاهرة عمل الطفل

هذا المقال مقدم لكم بقلم الكاتب : محمد ابو النور // جميع الحقوق محفوظه لموقع وجريدة المقال العربي 2019 @

وثائقي _ كيفية القضاء علي ظاهرة عمل الطفل

شاهد أيضاً : مفهوم الإيمان بالقضاء والقدر وفوائده العظيمه . بقلم : محمد أبو النور

outlink

الوسوم

رئيس التحرير : محمود عبد العليم

لتقديم الإقتراحات والدعايه والإعلان .. برجاء الإتصال علي رقم : 01062371667