فصيامُ شهرين مُتتابعين : أُم تُرضع طفلها وهو نائم حتي مات

إعلان

_ إستقبلت دار الإفتاء المصرية سؤالاً من سيده تقول فيه :
“كنت أرضع ابني وأنا مرهقة ونمت من التعب وتوفاه الله ، كيف أُكفر عن ذنبي ليغفر ليا اللّه ؟ “

إعلان

_ أجاب الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء علي سؤال حيثُ بدأ إجابته بالدعاء بأن يرزق اللّه السائلة الصبر والسلوان على فقيدها الرضيع وأن يخلف عليها بالخير.
_ وأشار إلى أن هذا الأمر يندرج تحت بند القتل الخطأ وعلى السائلة صيام شهرين متتابعين نتيجة هذا القتل الخطأ
_ واستشهد الشيخ عويضه أمين لجنة الفتوى بقوله تعالى “وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَن قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَىٰ أَهْلِهِ إِلَّا أَن يَصَّدَّقُوا فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَىٰ أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا”. صدق اللّه العظيم .

صوره ارشيفيه

إعلان

إعلان