علوم
أخر الأخبار

أغرب الحقائق العلميه عن عملاق القرون السابقه ” الديناصور “

مقدمه :

  • يسأل البعض كيف ان الديناصور كان قد نمي  الى احجام كبيرة تصل في بعض الاحيان الى ارتفاع يصل الى 100 قدم في بعض الحالات .
  • وقد اشارت بعض الابحاث الجديدة الى ان كفاءة الرئتين وسهولة التنفس جنبا الى جنب مع وضع البيض قد ادت الى نمو الديناصور إلي احجام كبيرة بالمقارنة مع الحيوانات الاخرى .
  • كما نفت تلك النظرية الجديدة ان الحيوانات الى ان تصبح اكبر حجما على مدى تطورها ويدعم تلك النظرية انه في حين ان بعض الديناصورات قد نمت الى احجام كبيرة عبر اجيال متلاحقة الا ان البعض الاخر من الديناصورات لم ينمو بنفس الاحجام .
  • أشياء كثيره وعديده أثارت ومازالت تثير الجدل حول حقيقة الديناصورات .. نحن في هذا المقال سنحاول إيضاح الصوره وسنناقش طبيعة ذلك الحيوان الغريب وسنطرح أنواعة وطبيعته الغذائيه وحقائق عديده عن ذلك الحيوان. .

تعريف الديناصور :

  • هي عبارة عن حيوانات زاحفة في معظمها، وأرضية ذات قوائم منتصبة منقرضة.
  • كانت هي المخلوقات الوحيدة التي تقطن الأرض قبل حوالي 230 مليون سنة، أي من أواخر العصر الثلاثي وحتى نهاية العصر الطباشيري، وقد استمر وجودها لمدة تقدر بحوالي 165 مليون عام تقريباً.
  • والديناصورات تعتبر من أضخم الكائنات الحية التي عاشت على الأرض، وهي من المجموعات شديدة التنوع ، ويقدر عدد الأنواع التي عثر على أحافير لها ما يقارب الألف وثمانمائة وخمسين نوعًا، وقد تم التعرف عليها وتحديد أنواعها ودراستها من قبل العلماء عن طريق الآثار والبقايا الدالة عليها والمستحاثات التي وصلت لنا في أيامنا هذه ، وأول أحفورة تم العثور عليها في أوائل القرن التاسع عشر.

كيف إستدل العلماء علي وجود أثاراً للديناصور :

إستدل علماء الحفريات علي وجود الديناصور المنقرض من خلال الدلائل الاتيه :-

  • العظام المتحجرة.
  • البراز المتحجر.
  • آثار الأقدام المحفوظة. حصاة المعدة.
  • طبعات الريش والجلد الصخرية.
  • الأعضاء الداخلية والأنسجة الحيوية للحيوانات المحنطة بشكل طبيعي.

كيف أصبح الديناصور كبيراً بهذا الشكل :

  • تشير الاحصائيات والتقارير إلي وجود عدة عوامل بيولوجية ادت الى حصول الديناصورات على احجام ضخمة بالمقارنة مع الحيوانات الاخرى ومن تلك العوامل ان اجزاء كبيرة من الهيكل العظمي للديناصورات كانت تحتوي على الهواء وان رئات تلك الديناصورات لها نفس كفاءة رئة الطيور مما ادي الى زيادة اوزانهم بدرجة كبيرة على الارض بالاضافة الى ان التنفس اصبح اكثر سهولة وفعالية عن باقى الثدييات .
  • بالاضافة الى عامل اخر وهو ان الديناصورات تأكل كثيرا وتتحرك قليلا مما ادى الى زيادة احجامها .
  • حيث تنفق الديناصورات العاشبة وقت طويل خلال اليوم لتناول طعامهم وكانت الديناصورات تنفق قليل من الوقت في مضغ الطعام حيث تقوم المعدة بمعالجة وهضم الطعام ، في حين يختلف الامر بالنسبة لباقي انواع الثدييات العاشبة التي تنفق الكثير من الوقت في مضغ الطعام .

من كان هو أكبر انواع الديناصور حجماً وخطراً :

  • ” سبينوصور ” كان اكبر الديناصورات آكلة اللحوم ضمن جميع انواع الديناصورات، فكان اكبر من ديناصور ” تيرانوسور ” واكبر ايضا من ديناصور ” جيجانتوسور” ، وقد عاش ديناصور سبينوصور خلال جزء من فترة العصر الطباشيري منذ حوالي 112 – 97 مليون سنة.
  • وكانت تجوب المستنقعات في شمال افريقيا، وقد تم اكتشاف نوعين من ديناصورات سبينوصور وسميت طبقاً للاماكن التي اكتشفت بها، فهناك سبينوصور المصري ويسمى ايضا بالسحلية المصرية الشائكة، وسبينوصور االمغربي ويسمى بالسحلية المغربية الشائكة .
  • تشير الادلة من الحفريات ان ديناصور سبينوصور اول ديناصور لديه القدرة على السباحة، وعلى الارجح انه قضى معظم حياته في الماء، وطبقا لبعض الدراسات التي نشرت عام 2014 في مجلة علمية ان سبينوصور اطرافه الخلفية قصيرة مثل صغير الحيتان وبعض الحيوانات التي تقضي معظم حياتها في الماء، والعظام كثيفة ومدمجة، والمخالب والاقدام عريضة ومفلطحة وربما تستخدم في التجديف، ومقدمة الفم طويلة ونحيفة مع الاسنان المخروطية والمثالية لصيد الاسماك  .

حقائق علميه غريبه عن الديناصور:

  • كلمة ديناصور تأتي من اللغة اليونانية وتعني ”السحلية المُرعبة“ وقد صاغ الكلمة عالم الحفريات ” ريتشارد أوين ” في عام 1842 وكان المقصود بها الإشارة إلى حجم الديناصورات الكبير بدلا من مظهرهم مخيف.
  • حكمت الديناصورات الأرض لمدة 160 مليون سنة ، من فترة العصر الترياسي قبل نحو 230 مليون سنة خلال العصر الجوراسي وحتى نهاية العصر الطباشيري منذ حوالي 165 مليون سنة.
  • للتخلص من الحيوانات المفترسة الاخري ، طورت العديد من الديناصورات العاشبة أسلحة في جسمها ، ومن أشهر الأمثلة ذيل الديناصور المسمى بستيجوسورس الذي كان يحوي على أشواك بطول 70 سم .
  • أول من عثر على عظام الديناصورات هم الصينيون القدماء ، كانوا يظنون أنهم عظام لتنانين عملاقة .
  • بعض من أصوات الديناصورات المُرعبة في سلسلة أفلام ”Jurassic Park“ تعود لسلاحف تتزاوج .

نهاية وإنقراض الديناصور :

تشير تقارير واحصائيات علميه ان اكثر الاسباب وراء إنقراض ونهاية الديناصور هي كالأتي :-

  • اصطدام كويكب بالأرض وإفناء عدد كبير من الأشكال الحياتية الموجودة على الأرض.
  • التغير في المناخ الذي من الممكن أن يكون قد سبب انخفاضاً في نسبة الأكسجين في الجو وبالتالي التأثير سلباً على حياة بعض الحيوانات.
  • ثوران البراكين التي سببت انقراضاً مفاجئاً للكائنات الحية وبشكل سريع وليس تدريجياً.
  • عدم قدرة الديناصورات وغيرها من الكائنات الأخرى على التأقلم .
  • التغير في المناخ الذي حدث مع الزمن خلال فترة تواجد الديناصورات على الأرض .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق