تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟

تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟

إعلان

تعريف المجهر البسيط :

يعرف المجهر بأنه أداة تستخدم لرؤية ومراقبة الأجسام التي لا ترى بالعين المجردة، حيث ترتكز الوظيفة الأساسية للمجهر على فصل الأجسام المتقاربة لتبدو كأجسام منفصلة، بينما تكمن وظيفة المجهر الثانوية على تكبير هذه الأجسام، ولقد استطاع المجهر دخول العديد من التطبيقات والمجالات العلمية كالبيولوجيا والجيولوجيا والكيمياء والفيزياء، فلقد ساعدت المجاهر في تطوير هذه العلوم واكتشاف العديد من الابتكارات العلمية المتنوعة، وتعد قدرة المجاهر الحديثة على التلاعب في الذرات المنفردة أحد أهم التطورات في علم المجاهر.

إعلان

أنواع العدسات المكبرة في المجهر البسيط :

بعد الحديث عن المجهر البسيط لا بد من الحديث عن العدسات المكبرة المستخدمة في صنعه، حيث يعتمد اختيار التصميم البصري للعدسة المكبرة على الطاقة المطلوبة والتطبيق المراد في عملية التكبير، إذ إن هنالك العديد من أنواع العدسات المكبرة التي قد تدخل في تصنيع المجهر البسيط، وهي:

العدسات المحدبة المزدوجة :

وهي عدسة ذات سطح كروي محدب مصنوعة من البلاستيك، تستخدم هذه العدسات عند الحاجة إلى قوة تكبير صغيرة، حيث تعمل على تكبير الصورة من 2-10 مرات، كما يمكن ملاحظة انخفاض في تشويه الصورة عند استخدامها.

عدسات بلانو المحدبة :

وهي عبارة عن عدسة مسطحة من جانب، ومنحنية إلى الخارج من الجانب الآخر، بحيث يعمل هذا النوع من العدسات على تصحيح الانحراف اللوني الجانبي.

عدسات كودنغتون :

تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟
تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟

إعلان

حيث يتم جمع عدستين في عدسة واحدة سميكة مع عمل أخدود وسطي في العدسة، ويعد هذا النوع من العدسات ذو تصميم بسيط وغير مكلف، إلا إنه مسافة عمل المكبر يجب أن تكون قصيرة جدًا.

المرايا :

تم استخدام المرايا المقعرة بدلًا من العدسات المحدبة في المجهر من قبل الفيزيائي البريطاني بورش في عام 1947، حيث يمكن التحكم في التشويه والانحراف الكروي عن طريق استخدام مرآة مكبرة غير كروية، كما لا يمكن حدوث انحراف لوني باستخدام هذه المرايا.

العدسات الثلاثية :

ومن الأمثلة على هذه العدسات عدسات شتاينهيل أو هاستينغز، وهي أكثر أنواع العدسات المكبرة تعقيدًا، حيث تجمع ثلاثة عناصر عدسية أو أكثر من أجل الحصول على تصحيح أفضل للتشوهات اللونية والتشويه بشكلٍ عام.

تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟
تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟

كيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟

يمكن تطوير المجهر البسيط باستخدام تقنيات حديثة. حيث يعتبر المجهر البسيط أي جهاز فيه مرحلة واحدة فقط من مراحل تكبير الصورة ، أو منظومة واحدة من العدسات ، والتي تكون إما عدسة واحدة وإما مجموعة عدسات مترابطة مع بعضها في نظام العمل.

ويمكن تطويره من خلال إضافة منظومتين مختلفتين ومنفصلتين من العدسات فيصبح كالمجهر المركب في مبدأ عمله وتكون الصورة أكثر وضوحاً حيناها.

تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟
تعرف علي خصائص المجهر البسيط وكيف يمكن تطويره بواسطة أحدث التقنيات ؟

شاهد أيضاً : أسهل طريقة تشتري بيها من موقع ” سوق كوم ” وفي أقل وقت ممكن يتم الإستلام

out link

إعلان

إعلان